الرئيس عبدالفتاح السيسى يزور دمياط لافتتاح مشروعات تنمويةأبرزها مدينه الأثاث

الرئيس عبدالفتاح السيسى يزور دمياط لافتتاح مشروعات تنمويةأبرزها مدينه الأثاث
    متابعه :محمدالشهاوى

    استقبلت محافظة دمياط اليوم الرئيس عبدالفتاح السيسي، لافتتاح مشروعات تنموية أبرزها مدينة دمياط للأثاث ومساكن دار مصر بمدينة دمياط الجديدة ومركز التعليم المدني وفندق شتيجنبرجر بمدينة رأس البر ومحطة الحاويات بميناء دمياط، ونستعرض في هذا التقرير أبرز المعلومات عن تلك المشاريع.
    مدينة الأثاث

    قال اللواء حازم الشيخ مدير مدينة الأثاث إنّه تم الانتهاء من بناء 1500 ورشة ضمن المرحلة الأولى بالمدينة، علاوة على توصيل المرافق إليها، وأصبحت جاهزة للتشغيل، فضلا عن تجهيز أراضي المصانع لطرحها للبيع، والانتهاء من إنشاء نقطة الشرطة التي تسلمتها وزارة الداخلية، ونقطة إطفاء تسلمتها إدارة الحماية المدنية، إضافة إلى المركز الطبي الذي تسلمته مديرية الصحة بعد تجهيزه بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية، وتسليم نحو 230 ورشة بدأت العمل بالفعل، إذ تم إسناد مشروع بشائر الخير بمحافظة الإسكندرية لها، وكل العاملين بالورش يسابقون الزمن لتلبية المطلوب منهم لتسليم المنتجات في الموعد، وفي انتظار زيارة الرئيس لافتتاحها رسميا، لتكون فاتحة خير على مدينة دمياط وأهلها، وعلى مصر كلها.

    وتعد مدينة دمياط للأثاث مدينة واعدة، أنشأت على مساحة 331 فدانا في موقع استراتيجي على الطريق الدولي الساحلي، بين محافظتي دمياط وبورسعيد وقرب مدينتي جمصة والمنصورة الجديدة، وتقع بين ميناء دمياط التي يبعد عنها بنحو 25 كيلومترا، وميناء بورسعيد على بعد 40 كيلومترا، كما تقع المدينة على مقربة من محور 30 يونيو، الذي يختصر المسافة بين دمياط والقاهرة ومحافظات الوجه البحري ومحافظات الصعيد، بتكلفة قدرها 3 مليارات و625 مليونا و566 ألفا، وبدأ العمل ببعض الورش بها منذ يناير الماضي، ونقل المقر الدائم لشركة دمياط للأثاث من محافظة القاهرة إلى داخل المدينة بمنطقة شطا، للتيسير على الصناع الراغبين فى تملك الورش الصناعية وفقا لتوجيهات القيادة السياسية و كذلك مباشرة المشروع على أرض الواقع.

    ووفقا للشيخ دمياط للأثاث مدينة متكاملة، تعمل على تصنيع الأثاث الحديث، ونستهدف في المراحل الأولى التصدير بقيمة مليار دولار في السنة الأولى من بداية الإنتاج، بعدما كانت دمياط تصدر منتجات بنحو 300 مليون دولار، ويجب هنا التأكيد على أنّ الإنتاج سواء المحلي أو التصديري، يخضع لمعايير التكنولوجيا الحديثة، بإجراء اختبار معايير الجودة للخامات والمنتجات، باعتبار أنّ المدينة متكاملة يجب أن تفي بجميع ما عليها من التزامات لتحقيق الغرض الأساسي من إنشائه.

    مشروع إسكان دار مصر
    وكشف المهندس محمد رجب رئيس جهاز التعمير بمدينة دمياط الجديدة، عن أنّ الرئيس عبدالفتاح السيسي سيفتتح مشروع إسكان دار مصر "موقع 2" بالمجاورة 34 بالفيديو كونفرانس.

    و إنّه تم تنفيذ المرحلة الثانية بمشروع إسكان دار مصر على مساحة 30 فدان تقريبا، وتضم 65 عمارة سكنية بإجمالي 1560 وحدة سكنية بمساحات للوحدة، تتراوح من 100 متر لـ150 مترا، كما تضم مسجدا وسوقا تجاريا.

    وأوضح أنّه تم تنفيذ المشروع بإشراف رئيس جهاز تنمية مدينة دمياط الجديدة، والمهندس محمد الزعبلاوي نائب رئيس الجهاز المختص بالتنفيذ، والمهندس محمود نعمان المشرف العام على تنفيذ الإسكان والخدمات.

    محطة الحاويات متعددة الأغراض
    نُفذت المحطة متعددة الأغراض بإجمالي تكلفة 1.3 مليار جنيه، وتشتمل على أرصفة بأطوال 630 مترا وعمق 17 مترا، وبها ساحات خلفية تبلغ مساحتها 70 ألف متر مربع وتتسم بطاقة استيعابية قدرها 4 ملايين طن سنويا.

    وتساهم المحطة في تقليل زمن انتظار السفن خارج الميناء وزيادة كمية البضائع المتداولة، وزيادة أنواع وأحجام السفن المتعاملة مع الميناء وزيادة مساحة التخزين داخل الميناء.

    مركز التعليم المدني بمدينة دمياط الجديدة
    يتبع المركز الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني بوزارة الشباب والرياضة، ويعقد به مؤتمرات وندوات ودورات تدريبة للشباب، ويستقبل أفواجا لعمل معسكرات ومؤتمرات وندوات وتدريبات للشباب، وتم افتتاحه العام الماضي بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، ويتم استخدامه لعمل معسكرات تثقيفية للشباب، وأُنشئ بتكلفة إجمالية 5.734 مليون جنيه.

    ويضم المركز 48 غرفة على مساحة 600 متر مربع، وبه ملعب نجيل صناعي خماسي الخاص بالمركز، وبه 48 غرفة للإقامة، ويتسع لإقامة 120 فردا، ويضم 4 غرف لورش العمل بمتوسط 30 فردا.

    فندق شتيجنبرجر بمدينة رأس البر
    يعد أول فندق 5 نجوم بمنطقة الدلتا ويقام على مساحة 4200 م2 ويضم 42 غرفة و15 جناحا، فضلا عن 4 قاعات للاحتفالات والمؤتمرات ومطاعم وكافيتريات، وتديره كبرى الشركات العالمية المتخصصة في إدارة الفنادق "شتيجنبرجر"، فضلا عن مشروعات التنسيق الحضاري برأس البر وتطوير مدخل المدينة، وعدد من الشوارع والأسواق الرئيسية بها، وفي مقدمتها شارع النيل الذي كان يكتظ بصور متعددة من الإشغالات والباعة الجائلين، وتم رفع الإشغالات وتطوير الشارع ليتناسب مع مكانته كممشى سياحي، بإنشاء مقاعد جديدة بتصميم حضاري مميز، وتوحيد واجهات المحلات التجارية وتركيب بلاطات إنترلوك.

    محمد الشهاوى
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الدمايطة أنباء الوطن الان .

    إرسال تعليق